مُقتَطفات من الجزء الأول من لقاء معي تم نشـره في مجلة آفاق الإنترنت حول النشر الإلكتروني في عددها رقم 30 الصادر في سبتمبر 2000م

الجزء الثاني من لقاء معي تم نشـره في مجلة آفاق الإنترنت حول النشر الإلكتروني في عددها رقم 32 الصادر في سبتمبر 2000م

الجزء الأول من لقاء معي تم نشـره في مجلة آفاق الإنترنت حول التعلم عن بُعد في عددها رقم 36 الصادر في مارس 2001م

الجزء الأول من مقال حول مقاييس التعلم الإلكتروني تم نشره في مجلة آفاق الإنترنت في عددها رقم 59 الصادر في سبتمبر 2003

تصريح صحفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) تم نشره في جريدة الرأي العام في 16 أغسطس 2003

تصريح صحفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) تم نشره في جريدة كويت تايمز في 16 أغسطس 2003

تصريح صحفي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) تم نشره في جريدة البيان الإماراتية في 16 أغسطس 2003

خبرحول تطبيق البصمة الإلكترونية في كلية الآداب للتعرف على الطلبة لأول مرة في الجامعة تم نشره في جريدة آفاق الجامعية في عددها رقم654 الصادر في 2-11-2003

أخبار تطبيق البصمة الإلكترونية على طلبة مقرراتي في الصحافة المحلية

لقاء مع جريدة الوطن حول التعلم الإلكتروني تم نشره في 13-12-2005

لقاء مع جريدة الوطن حول التعلم الإلكتروني تم نشره في 13-11-2006

خبر حول زيارتي لأبوظبي مع وفد من الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بمجلس الوزراء ، القبس 4 ديسمبر 2007

الهاكرز أفعى تقتل وتنجو ، لقاء منشور في جريدة أوان 23 يناير 2008
تصريح لوكالة كونا حول زيارة وفد من الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات لأبو ظبي للاطلاع على تجربة تطبيق برنامج الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي

لقاء مع جريدة القبس حول الحملة التوعوية والتدريبية التي يقوم لتنفيذها الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بمجلس الوزراء في مجال تكنولوجيا المعلومات، 1 يناير 2008

لقاء مع جريدة أوان حول تطبيق تكنولوجيا ويب 2.0، 7 يناير 2008

لقاء مع جريدة عالم اليوم حول التعلم الإلكتروني نشر في 12 سبتمبر 2008

 

 

 

 

جريدة الوطن 27-4-2009

 

كتبت: هدى العنزي

أكد رئيس وحدة تكنولوجيا المعلومات بكلية الآداب في جامعة الكويت، المستشار في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، الأستاذ المشارك في تخصص علم اللغة الحاسوبي والمعالجة الحاسوبية للغة العربية الدكتور صلاح الناجم ان تقدم تكنولوجيا الاتصالات في الهواتف المحمولة المزودة بتقنية الحاسوب ساعد على انتهاك الخصوصية من خلال برامج التعقب التي يمكن من خلالها تعقب الاشخاص، وشرح لـملف الأسبوع

اضغط هذا الرابط للحصول على نسخة من اللقاء بصيغة بي دي أف

 

  
 
 

جريدة الأيام البحرينية

العدد 7739 الجمعة 18 يونيو 2010

10 الموافق 5 رجب 1431هـ

 

بدأت لجنة التحكيم الخاصة بجائزة التميز للحكومة الإلكترونية 2010 والتي تنظمها هيئة الحكومة الإلكترونية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات بمناقشة وتقييم الأعمال المشاركة التي استوفت شروطها، مستمرة حتى 10 من شهر مايو الجاري.
وتضم لجنة التحكيم أعضاء متخصصين وخبراء محليين وأجانب تم اختيارهم بناءً على خبراتهم في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، حيث تترأس اللجنة السيدة جوليا جليدن المدير العام في (أكس أكس آي) الاستشارية، ومن مملكة البحرين تضم الدكتور محمد باقر الأستاذ المساعد بقسم هندسة الحاسب الآلي بكلية تقنية المعلومات في جامعة البحرين، الدكتور أحمد عزام المصري المدير المساعد للشؤون الأكاديمية لفرع الجامعة العربية المفتوحة، والدكتور طارق محمد السندي من هيئة ضمان جودة التعليم والتدريب، والدكتور عادل إسماعيل العلوي نائب الرئيس بالجمعية الدولية لتدقيق وضبط نظم المعلومات (فرع البحرين)، ومازن الحداد المدير العام بشركة إليفينت توك الشرق الأوسط وأفريقيا، من دولة الكويت الدكتور صلاح راشد الناجم المستشار في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ومن الإمارات العربية المتحدة المهندس عبدالقادر الكمالي الرئيس ومدير البحوث بمركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار).
وقد استعرض أعضاء اللجنة خلال اجتماعهم الأعمال المشاركة، وتم دراسة كل مشروع على حدة والتأكد من اعتماده للمعايير الموضوعة، مع التأكيد على ضرورة توظيف الأعمال الناجحة وتطبيقها على أرض الواقع.
تجدر الإشارة إلى أن باب الترشح للجائزة كان قد أغلق في 30 أبريل 2010 وسيتم الإعلان عن الفائزين بجائزة التميز للحكومة الإلكترونية 2010 أثناء الجلسة الافتتاحية لمنتدى البحرين الدولي للحكومة الإلكترونية 2010 والمقامة في 17 من شهر مايو الجاري، حيث سيتفضل سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة بتكريم الفائزين

اضغط هنا للحصول على معلومات عن أعضاء لجنة تحكيم الجائزة

 

 

جريدة الوطن

 

عدد 8-11-2011

 

قال إنه يوسع من قاعدة موظفي الدولة ويشمل الطلبة الدارسين وربات البيوت

د. صلاح الناجم: «العمل عن بُعد» يتطلب استحداث تشريعات إدارية وتكنولوجية

 

كتبت هبة سالم:

اكد المستشار في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الأستاذ مشارك   Associate Professor في مجال علم اللغة الحاسوبي  Computational Linguisticsوالمعالجة الحاسوبية للغة الطبيعية Natural Language Processing في جامعة الكويت الدكتور صلاح الناجم ان نظام العمل في المنزل اي «العمل عن بعد «يحتاج الى تحديث انظمة العمل المعمول بها من خلال تبسيط الاجراءات الحكومية واعادة هندستها اضافة الى تقليل الدورة المستندية من خلال استخدام الخدمات الالكترونية التعاملية.
واوضح ان العمل عن بعد يمهد الى زيادة فرص العمل حيث يمكن له ان يوسع من قاعدة موظفي الدولة ويشمل ايضا الطلبة الدارسين وربات البيوت.
وعرض التشريعات الادارية والتكنولوجية للتوظيف على الطريقة الالكترونية، معلنا ان الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة قامت باعداد مشروع التعاملات الالكترونية وارسال المشروع الى الجهات المعنية لاستيفاء ملاحظاتها في هذا الشأن

 

اضغط هنا للحصول على نسخة من اللقاء بصيغة بي دي إف

 


 

 

دبي – جريدة البيان

التاريخ: 11 يناير 2012 

 

  

قدم الدكتور صلاح الناجم المستشار بالجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في الكويت والأستاذ في علم اللغة الحاسوبي بجامعة الكويت ورقة عمل حول البنية التحتية للتجارة الإلكترونية وبناء مواقع التجارة الإلكترونية على هامش المنتدى الخليجي للتجارة الإلكترونية المنعقد في فندق انتركونتننتال في دبي.

 

 

 

 

 

وتحدث الناجم خلال محاضرته عن نشأة الإنترنت وتطورها والمفاهيم والتقنيات الأساسية التي تقوم عليها الإنترنت. كما عرض بنية الإنترنت وشبكات الاتصال وبروتوكولاتها وكيف يعمل الويب ودور الإنترنت والويب في التجارة الإلكترونية. وتناول الموضوع الثاني بناء مواقع التجارة الإلكترونية حيث عرض المحاضر العمليات والإجراءات الواجب اتباعها لبناء موقع تجارة إلكترونية سليم. كما تحدث عن القضايا الأساسية التي تحيط باتخاذ قرار تطوير واستضافة مواقع التجارة الإلكترونية محلياً كما حدد النقاط التي تنبغي مراعاتها عند اختيار حاسوب العمليات التجارية وحاسوب الويب وكذلك تطرق للقضايا المتعلقة باستخدام خادم البرمجيات والأجهزة المناسبة لموقع التجارة الإلكترونية. كما عرض بعض الأدوات الإضافية التي يمكن أن تحسن من أداء موقع التجارة الإلكترونية. وعرض الناجم مدى تأثير جرائم التجارة الإلكترونية والمشاكل الأمنية على التجارة الإلكترونية. كما تحدث عن الأبعاد الأساسية لأمن التجارة الإلكترونية. كذلك تحدث عن التهديدات الأمنية الأساسية التي تهدد بيئة التجارة الإلكترونية. كما تحدث عن التقنيات التي تساهم في حفظ أمن المعلومات والأدوات التي توفر اتصالاً آمناً مع الإنترنت.

 

جميع الحقوق محفوظة © 2011 مؤسسة دبي للإعلام

 

 

اضغط هنا للحصول على تسجيل المحاضرة الأولى للورشة حول الإنترنت والويب: البنية التحتية للتجارة الإلكترونية

 

اضغط هنا للحصول على تسجيل المحاضرة الثانية بناء موقع للتجارة الإلكترونية

 

اضغط هنا للحصول على تسجيل المحاضرة الثالثة للورشة حول أمن المعلومات والتشفير وأنظمة الدفع الإلكتروني

 

 

 

 

 

 


 

جريدة الدار

عدد 21 أكتوبر 2011

 

غادة فرحات

 
تشجيع الجهات الحكومية في الخليج على استخدام تكنولوجيا المعلومات
اختتمت امس أعمال لجنة تقييم الدورة الثانية من جائزة الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث شارك في أعمال لجنة التقييم كل من الاستاذة في البرنامج الأكاديمي في جامعة الأمم المتحدة - المعهد الدولي لتكنولوجيا البرمجيات الدكتورة السا استيفيز كرئيسة للجنة التحكيم، الاستشاري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور منصور فرح وإبراهيم البدوي ممثلا عن دولة الإمارات العربية المتحدة وأحمد بوهزاع ممثلا عن مملكة البحرين والمهندس لاء الخياط ممثلا عن المملكة العربية السعودية والدكتور بدر المنذري ممثلا عن سلطنة عمان والمهندسة حنان عبد الستار أحمد ممثلة لدولة قطر والدكتور صلاح الناجم ممثلا عن الكويت

 

.
هذا وسيتم إعلان الفائرين بالجائزة خلال المؤتمر الخليجي الثاني للحكومة الالكترونية في الفترة من 13الى 15 نوفمبر المقبل.
وتهدف الجائزة إلى تشجيع الجهات الحكومية في دول مجلس التعاون الخليجي على استخدام تكنولوجيا المعلومات في الأعمال الحكومية بما يحقق أهداف تطبيق منظومة الحكومة الإلكترونية المتمثلة بشكل أساسي في تحقيق تعامل أكثر سهولة وشفافية وأقل تكلفة بين الحكومة والمستفيدين من خدماتها.
تجدر الإشارة إلى أنه قد تم تصميم معايير تقييم الجائزة على أساس المعايير العالمية وأفضل الممارسات المتبعة عالميا في مجال تقييم مشاريع تكنولوجيا المعلومات، حيث استخدمت مثل هذه المعايير من قبل عدد من المنظمات العالمية ومن ضمنها هيئة الأمم المتحدة.
وتم تسليم المشاريع الـ 85 المتنافسة إلكترونيا باستخدام نظام إلكتروني صممه الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات. كما سيتم استخدام النظام أيضا في تحكيم المشاريع المتنافسة، حيث يزود للجنة تحكيم الجائزة بمعلومات وحسابات حية (Teal Time) كما يوفر لهيئة التحكيم مرونة وسرعة وفعالية في عملية التحكيم.

 


اضغط هنا للحصول على نسخة من اللقاء بصيغة بي دي إف