صحيفة الوطن

22-10-2014

تثبيت البرنامج على الجهاز المراد اختراقه لا يستغرق سوى ثلاث دقائق 

المكالمات والرسائل والصور يتم اختراقها أيضاً بعد زرع برامج الاختراق 

برامج الاختراق صممت لأولياء الأمور لمراقبة أبنائهم وتم استخدامها بشكل آخر

 

كتب أحمد زكريا:

في الوقت الذي تناقلت فيه وكالات الأنباء خبر مفاده ان تطبيق «واتساب» بات سهل الاختراق، أكد أستاذ علم اللغة الحاسوبي والمعالجة الحاسوبية للغة الطبيعية بجامعة الكويت المستشار في الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الدكتور صلاح الناجم انه يمكن اختراق كافة التطبيقات على الأجهزة الذكية وكذلك المكالمات والرسائل والصور وذلك عن طريق برامج يتم بيعها في الأسواق.

واشار في تصريح لـ«الوطن» ان برامج الاختراق هذه يتم بيعها بذريعة أنها للآباء من أجل متابعة الأبناء في حين يتم استخدامها بشكل آخر، لافتاً الى ان تثبيت البرنامج على الجهاز المراد اختراقه لا يستغرق سوى ثلاث دقائق. وقال: بعد زرع برنامج الاختراق نصبح كأننا أمام مشاهدة حية عن بعد لكل شيء في الجهاز بما في ذلك الصور والرسائل والمكالمات وتسجيلها.

وبالعودة لما قالته الوكالات التي قالت «اكتشف عيب كبير في تطبيق «واتساب» الذي يحبذ الكثيرون استعماله لسهولة التعامل معه وسرعته، وهو امكانية تسلل القراصنة اليه عبر خلل فني في نظام الأمان».

وبحسب ما ذكر موقع «فوكوس» الألماني، فكل من يعرف رقم الهاتف الجوال المعني، يستطيع تسجيل البيانات الشخصية، التي من خلالها يمكن الحصول على المعلومات الشخصية مثل متى تستيقظ من النوم، ومع من تحصل يوميا الدردشة. وأقام باحثون، في قسم المعلوماتية في جامعة أولم بجنوب ألمانيا، تجربة عبر برنامج حاسوب طوروه بأنفسهم لمعرفة مدى امكانية الحصول على المعلومات الشخصية للمشاركين في تطبيق «واتساب»، شارك فيها 19 شخصا، سمحوا للباحثين بجمع المعلومات عن حياتهم اليومية.وراقب الباحثون، عبر هذا البرنامج الخاص، الأشخاص المشاركين في التجربة عبر أرقام هواتفهم الذكية.وتمكنوا من جمع المعلومات الشخصية لمدة أربعة أسابيع متتالية. وهكذا تحولت عملية القرصنة على الهواتف الذكية الى أمر بسيط يمكن للأطفال القيام به.